الإدارة الصحية وإدارة المستشفيات

تخصص الإدارة الصحية او إدارة المستشفيات يعتبر من التخصصات الحديثة المتفرعة من إدارة الاعمال وكما هو معروف للجميع فإن العلم والمعرفة في عصرنا الحديث تتجه نحو التخصص والابتعاد عن العامية في المعرفية وبالتالي فإن إدارة الاعمال مثلا أصبحت تتفرع لإدارات متعددة متخصصة في مجالات مختلفة منها كما ذكرنا الإدارة الصحية والإدارة المالية وإدارة المؤسسات غير الحكومية …الخ.

مجال عمل خريجي هذا التخصص تتنوع بين إدارة مراكز صحية الى إدارة مستشفيات وحتى مجمعات طبية كبيرة.

ما هو تخصص ادارة المستشفيات؟

تخصص ادارة المستشفيات هو أحد اهم التخصصات التي تعمل علي نجاح او فشل المستشفيات والمؤسسات الصحية من خلال استغلال الإمكانيات المتاحة مع مواجهة المعوقات التي تواجه الإدارة.

يقوم تخصص إدارة المستشفيات على توظيف مبادئ علم الإدارة في مجال تقديم الخدمات الطبية والصحية ويتمثل ذلك في الحرص على تقديم خدمات صحية متميزة بتكلفة مناسبة للمرضى.

اهمية تخصص ادارة المستشفيات:

ان تخصص إدارة المستشفيات من التخصصات المعروفة عالميا وخاصة في الدول المتقدمة صحيا. وتكمن اهمية تخصص ادارة المستشفيات في إدراك الكثير من الدول أن مشكلات وقضايا المؤسسات الصحية التي لها علاقة بالفاعلية والكفاءة والعدالة تعتمد على تخصص ادارة المستشفيات ويمكن التعامل معها وحلها عن طريق التركيز على هذا المجال وقامت الكثير من الدول بإعطاء الكثير من الاهتمام لتخصص ادارة المستشفيات لتوفير الكوادر الإدارية المدربة والمؤهلة للتعامل مع قضايا ومشكلات القطاع الصحي المختلفة.

متطلبات العمل  ما هي دراسة  ادارة المستشفيات و

بشكل عام ، (على سبيل المثال لا الحصر كما تقرر كل جامعة بشأن الدورات المطلوبة للتخرج) ستتعرف على أساسيات الاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات وعلم التشريح وعلم الأحياء والمحاسبة والرياضيات اللازمة لادارة  الأعمال في الرعاية الصحية والمصطلحات الطبية وعلم الاجتماع  للعلوم الصحية ، والتخطيط الصحي ،و السياسة الصحية ، وعلم الأوبئة ، وإدارة المستشفيات وتنظيمها ، والتوظيف ، والضمان الاجتماعي   ،و التكنولوجيا الطبية ، وإدارة الخدمات الصحية ، ونظام المعلومات في الخدمات الصحية ، وإدارة الموارد البشرية ، والصحة العامة ،والأخلاق في الرعاية الصحية ، والعلوم السلوكية ،و السلوك التنظيمي ، ومعرفة الأمراض ، وإحصائيات العلوم الصحية ، وطرق البحث العلمي ،و الصحة والسلامة المهنية ، والتسويق في مؤسسات الرعاية الصحية.

بالإضافة إلى ما سبق ، يحتاج مدير المنشاة الصحية المستقبلي إلى صفات قيادية ، ومهارات إدارية ، ومهارات اتصال شفهية وكتابية وشخصية ممتازة ، والتفكير الاستراتيجي ، وان يكون صانعا للقرار..

إذا كنت مهتمًا بمتابعة دور قيادي في صناعة الرعاية الصحية ، فالافضل الحصول على درجة الماجستير في الإدارة الصحية

تحتاج درجة البكالوريوس في الإدارة الصحية إلى الالتحاق بجامعة بدوام كامل لأربعة أشخاص

سنوات. في حال كنت تتعلم بلغة مختلفة عن لغة الام

قد تحتاج إلى عام واحد للتحضير للغة.

المستقبل الوظيفي والترقي المهني:

تغيرت الوظائف المتعلقة بالرعاية الصحية كثيرًا في العشرين عامًا الماضية بسبب التغيرات في بنية المرض ، والتكنولوجيا الفائقة الجديدة ، وارتفاع معدل عمر الانسان مما يزيد من ارتفاع اعداد كبار السن  مع انخفاض معدلات المواليد.

في الآونة الأخيرة ، تم إدخال العديد من الوظائف الجديدة في قطاع الإدارة الصحية ، ويتنوع مجال العمل لخريجي هذا التخصص من إدارة المراكز الصحية إلى إدارة المستشفيات وحتى المجمعات الطبية الكبيرة على النحو التالي:

  • مدير/ موظف في  قسم الرعاية الصحية
  • مدير/ موظف في   الجودة والتحسين
  • مدير/ موظف في   رعاية المرضى
  • مدير/ موظف في  تمويل الرعاية الصحية
  • مدير/ موظف في   المكتب الطبي
  • مدير/ موظف في   برنامج الرعاية الصحية
  • مدير/ موظف في  السجلات الطبية
  • مدير/ موظف في  الخدمات الصحية والاجتماعية
  • مدير/ موظف في   مركز التأهيل
  • استشاري رعاية صحية
  • مطور  البرنامج الصحي

يعد طالب إدارة الرعاية الصحية أحد أكثر الخريجين حظًا حيث يبلغ معدل البطالة حوالي 1.5 ٪ ووفقًا لمكتب إحصاءات العمل (BLS) ، من المتوقع أن ينمو التوظيف في إدارة الرعاية الصحية بنسبة 32 ٪ من 2019 إلى 2029 ، وهو أسرع بكثير من المتوسط ​​المعروف لجميع المهن ، لأن الطفرة الكبيرة التي حدثت في أعداد السكان حول العالم جعلت هناك حاجة كبيرة لهذا التخصص ، مما خلق زيادة في الطلب على خدمات الرعاية الصحية. و من المتوقع أن ينمو معدل التوظيف في مكاتب الممارسين الصحيين، خاصة مع زيادة الطلب على إداريين ممارسين للمجموعات الطبية حيث تصبح أكبر وأكثر تعقيداً، خاصة مع تحسن التقنيات الطبية.

يُتوقع زيادة الطلب على المديرين الذين لديهم معرفة بتكنولوجيا المعلومات الصحية وأنظمة المعلوماتية بشكل خاص، لتنظيم السجلات وإدارتها ودمجها في مجالات الرعاية الصحية.

تزداد الفرصة في الترقي والتوظيف أمام حملة الماجستير في الإدارة الصحية أو في مجال ذي صلة.

يترقى العاملين في الخدمات الطبية الإدارية من خلال الانتقال إلى وظائف ذات رواتب أعلى ومسئوليات أكبر، مثلاً يمكن أن يترقى بعض مديري المعلومات الصحية ليصبحوا مسئولين عن المنشأ أو الجهة التابعين لها بأكملها، وقد يتقدم المتميزون إلى المناصب التنفيذية العليا داخل المنظمة، وعادة ما يتطلب ذلك الحصول على درجة الماجستير.

5 أسباب لدراسة الادراة الصحية / ادارة المستشفيات  في تركيا:

  • ارتفاع الطلب في السوق بمعدل نمو مرتفع.
  • يوجد في تركيا عدد كبير من الجامعات الخاصة والحكومية التي تدرس إدارة الرعاية الصحية.
  • نظام الرعاية الصحية يتطور بسرعة وتتسع افاق المهنة.
  • تعلم مجموعة متنوعة من المهارات
  • الرسوم الدراسية و تكلفة الحياة في تركيا ميسورة مقارنة مع غيرها.

 

الاستاذ محمود عليان
المدير الاداري
جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني – القدس
فلسطين
Facebook

 

Share this post

Comments (2)

  • محمد Reply

    سلام عليكم. هل هناك امكانية لممارسة تكوين في الإدارة الصحية لممرض متخصص للصحة العمومية ذو خبرة و ها هناك مؤسسة خاصة للتكوين .

    يونيو 7, 2021 at 10:51 م
    • اديب سعادة Reply

      مرحبا محمد ,
      شكرا لكم لوصولكم لصفحتنا.
      ان كان قصدكم بالتكوين هو التدريب . فلا يوجد تدريب على الادارة الصحية لممرض ذو خبرة و انما تستطيع استكمال دراستكم ماجستير ادارة صحية في حال انكم تخرجتم بكالوريس تمريض من جامعة معترف بها .
      لمزيد من المعلومات تواصل معنا على الايميل ادناه
      edu@medutur.com
      ,وشكرا لكم

      يونيو 8, 2021 at 9:32 ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *